CoptHistory

Coptic History

الأقباط هم أول من اطلقوا كلمة بابا

without comments

الأقباط هم أول من اطلقوا كلمة بابا على بطريركهم

هذا البحث عن أثبات أن الأقباط هو أول من بدأوا فى أطلاق أسم بابا على رئيس أساقفتهم ومنهم أخذه الكاثوليك مأخوذ من كتاب تاريخ الكنيسة القبطية القس منسى يوحنا طبع مكتبة المحبة سنة 1982 م الطبعة الثالثة ص 80 – 81  والقس منسى يوحنا غيور على الكنيسة القبطية وعباراته كانت ممتلئة بالغضب لأن أخوتنا الكاثوليك قد قالوا أنهم أول من أستخدموا كلمة بابا بدون سند تاريخى ولأن موقعنا يزوره مختلف الجنسيات والأديان والعقائد والملل فنحن نسرد مختلف الآراء والدلائل والبراهين من كتابه ومن كتاب آخرين وعلى القارئ أستخراج الحقائق بنفسه .
تعليق من الموقع : ليس لموضوع من هو أول من اطلق عليه لقب البابا أهمية فى العقيدة المسيحية ولكن أهميته فقط تكمن فى الرئاسة الكنسية , ونحن فى أيام تقترب الكنائس بعضها مع بعض كثيرا , وكل ما يهم هذه الكنائس جميعها أن توصل كلمة المسيح لجميع الأمم , والعالم يأخذ الحضارة من الآخرين ويعطى الاخرين وهذا هو وسيلة التفاهم البشرية , وتبادل الحضارة والمعلومات هى سمة العصر الذى نعيش فيه , ويكفى الأمة القبطية فخراً ما قدمته للمسيح والمسيحية فى العالم ومن ضمنهم أشقائنا أخوتنا الكاثوليك نظام الرهبنة وغيره من التفسيرات اللاهوتية والعقائدية ..
*********************************************
أرسل الرب يسوع تلاميذة ورسله المكرميين ليكرزوا بالإنجيل ( البشارة المفرحة ) إلى المسكونة كلها ( إلى العالم أجمع ) ولم يكن فى طاقة هؤلاء التلاميذ والرسل أن يذهبوا إلى كل بلدة أو قرية ولكنهم ذهب غالبيتهم إلى عواصم الأمم فى ذلك الوقت ومن هذه العواصم ذهب مار مرقس الرسول إلى الأسكندرية التى كانت تعتبر عاصمة مصر فى ذلك الوقت وهناك بشر أنيانوس (حنانيا) وكان أول من آمن بيته ثم كانوا يصلون فى كنيسة بوكاليا وهى كنيسة صغيرة فى ذلك الوقت فكان مرقس وحنانيا وعائلته وعدة عائلات أخرى ثم قطع الوثنتيين رأس مار مرقس وأصبح أنيانوس أسقفاً فرسم كهنة وشمامسة حسب ما فعله الرسل ثم أنتشرت المسيحية وبدلاً من أن يكون هناك أسقفاً واحداً رسم اساقفة الأسكندرية أساقفة آخرين لمدن أخرى فى مصر ليتولوا التبشير والتعليم والخدمة والرعاية واصبح أسقف الأسكندرية هو رئيس الأساقفة وكان الأقباط يسمون الأساقفة آباء فأصبح أسقف الإسكندرية ( او بطريرك الأسكندرية ) أب الاباء pa abba أى جد .. وللأجابة على سؤال ,, من هو أول من اطلق عليه هذا الأسم ؟ فهناك أجابتين برأيين :
أولاً : أطلق أولاً على مرقس الرسول وأنيانوس هما أول من اطلق عليهما أسم بابا  
 يرجح بعض المؤرخين ومنهم المقريزى المؤرخ المسلم فى كتابه ” دخول قبط مصر فى النصرانية ” فقال : ” وكان بطرك الأسكندرية يقال له بابا من عهد حنانيا هذا أول بطاركة الأسكندرية إلى ان أقيم ديمتريوس وهو الثانى عشر من بطاركة الأسكندرية , وصار الأساقفة يسمون البطرك الأب , والقسوس وسائر النصارى يسمون الأسقف الأب ويجعلون لفظة ” البابا ” تختص ببطرك الأسكندرية ومعناها ” أب الاباء ” ثم أنتقل هذا السم من كرسى الأسكندرية إلى كرسى روما ” ( مجانى الأدب للجزويت ج1 ص 202 و 203 )
ورجحت المؤرخة أيريس حبيب المصرى (4) فى كتابها هذا الرأى وأوردت مرجعين (5) و (6) وقالت : ” لقد حمل خلفاء مار مرقس لقب ” البابا ” منذ البداية ومعناه ” أبو الآباء ” وكان أنيانوس أول من حمل هذا اللقب كما هو واضح من المخطوطات القديمة , وأعظم شاهد على هذه الحقيقة هو القداس الإلهى الذى سلمه القديس مرقس بنفسه إلى الكنيسة , والذى رتبه فيما بعد الأنبا كيرلس عامود الدين ( البابا الإسكندرى الــ 24 ) حتى أصبح معروفاً بيننا الآن بأسم القديس الكيرلسى , وقد جاء فى أوشية الآباء لهذا القداس مانصه : ” صلوا من أجل أبينا ( .. فلان ) .. بابا وبطريرك وسيد ورئيس أساقفة مدينة الإسكندرية العظمى ” (7)
ثانيا : كان البطريرك ياروكلاس الـ 13 هو أول من أطلق عليه لقب بابا ..
وهذا الرأى فى تقدير معظم المؤرخين هو الأرجح ومما يأتى سرد لأقوال هؤلاء المؤرخين .
قال صاحب كتاب ” تاريخ ألإنشقاق ” ج2 ص 29 – 32 : ” وأما الأساقفة عاصمات الولايات والأقاليم أعنى الأولين فى المطارنة فكانوا يسمون ” اكسر خوسه الولايات ” أو أساقفة أولين , غير انه كانت لبعضهم أسماء خاصة أيضاً منذ القديم , فكان أسقف انطاكية يسمى ” بطريركاً ” وأسقف الأسكندرية يسمى ” بابا ” وأسقف رومية يسمى ” أسقفاً ” أو ” أسقف المدينة ” ( أى روما) وأحيانا كان يسمى ” بابا ” .. أما كلمة بابا  فمن الواضح أنها كلمة ليست لاتينية ولا غربية بل هى شرقية محضة , وأول من سمى بها اسقف الأسكندرية من أبناء أيبروشيته فى القطر المصرى وفى الأسكندرية عينها ” أ . هـ .
وقال افتيشييوس بطريرك الملكيين بالأسكندرية ( لا يتبع الكنيسة القبطية ولكنه تابع للكنيسة اليونانية ) وهو سعيد بن بطريق من رجال القرن العاشر فى تاريخه طبعة سنة 1661 م : ” أن كلمة بابا مركبة من ” أب & أبا ” ثم أدرجت إلى ” أبابا ” وتخففت إلى ” بابا ” وأنتقل الأسم ” بابا ” من كرسى الأسكندرية إلى كرسى روما ” أ.هـ ..
الرأى الغربى المخالف لرأى الكنيسة القبطية      
يقول الغربيون أن تسمية أسقف الأسكندرية ” بابا ” منحت له أول مرة من الأسقف الكاثوليكى كليتينوس للقديس كيرلس فى المجمع الثالث المسكونى أكراماً له , ومن ذلك العصر أخذ بطاركة الأسكندرية هذا اللقب .
رد كاهن قبطى
وقد رد الكاهن القبطى منسى يوحنا فى كتاب تاريخ الكنيسة القبطية على هذه الفكرة فقال : ” التاريخ يشهد بأن بطاركة الأسكندرية كانوا يسمون باباوات  قبل المجمع الثالث أو الثانى بل كانوا يسمون بطاركتهم باباوات قبل ذلك بكثير
** فإن هذا اللقب أطلق على ياروكلاس الذى كان قبل كيرلس الذى يذكره الكاثوليك بـ 182 سنة , كما أطلق أيضاً على أثناسيوس الذى كان قبل كيرلس بــ 84 سنة
** وقد أمتد لقب بابا إلى قرطجنة قبل روما بدليل أن كرنيليوس أسقف روما القديمة فى أوائل القرن الثالث صدر معظم رسائله التى بعث بها إلى قبريانوس أسقف قرطجنة فى أوائل القرن الثالث بقوله : ” السلام من كرنيليوس إلى البابا قبريانوس ” ومن ثم أمتد اللقب إلى أسقف روما فى القرن الخامس بشهادة الباباويين أنفسهم كما جاء بــ ص 34 من كتاب ” تاريخ الكنيسة الإسكندرية ” للبطريرك كيرلس مقار : ” أن الكنيسة منذ القرن الخامس قد جعلت لقب ” بابا ” خاصاً بأسقف رومية ” أ.هـ
ويقول القس منسى : ” والحقيقة أن أسقف روما لم يدع حق ملكية لقب “بابا” إلا فى القرن 11 حيث عقد غريغوريوس السابع أسقف روميه مجمعاً مكانياً حرم فيه كل أسقف يطلق على نفسه أو غيره ذلك اللقب “
أما قبل ذلك التاريخ فلم يتجاسر أسقف رومانى بحصره فى شخصة بدليل أنه فى القرن السادس كتب فرتو ناتوس أسقف بواتيه بفرنسا إلى كل من فيلكس أسقف تانت وأفروتيوس أسقف ثور ( وكلاهما بفرنسا أيضاً ) رسالة لقبهما فيها ” بالبابويين الطاهرين ” .. وفى القرن السابع ورد أسم قورش ( دخيل على كرسى ألسكندرية ) مسبوقاً بلفظة بابا , وذلك ضمن اعمال المجمع المنعقد بالقسطنطينية سنة 680 م
ومنذ البابا اروكلاس البابا الــ 13 وحتى يومنا هذا لا يذكر أسم الحبر الأسكندرى إلا مشفوعاً بلقب بابا متبوعاً بألقاب ثلاثة  , ففى الثلاثة قداسات وفى صلوت بخور عشية وباكر وفى جميع طقوس الكنيسة القبطية ينبه الشماس الشعب عند ” أوشية الآباء ” قائلاً : صلوا من أجل رئيس كهنتنا أنبا ” فلان ” بابا وبطريرك وسيد ورئيس مدينة الأسكندرية العظمى ” أ.هـ
أما أول من أطلق لقب ” بطريرك ” على باباوات الأسكندرية هو القديس أثناسيوس الكبير حيث كتب عن أسكندر بابا الأسكندرية وسماه بطريركاً
===================
المــــــــــراجع
(1) تاريخ الكنيسة القبطية القس منسى يوحنا طبع مكتبة المحبة سنة 1982 م الطبعة الثالثة ص 80 – 81
(2) المقريزى فى كتابه ” دخول قبط مصر فى النصرانية
(3) سعيد بن بطريق من رجال القرن العاشر فى تاريخه طبعة سنة 1661 م
(4) أيريس حبيب المصرى – قصة الكنيسة القبطية – طبعة 1998 – مكتبة كنيسة مار جرجس بأسبورتنج – أسكندرية – الجزء الأول ص 21
(5) ذكر بتلر (بطلر ) أن بعض المؤرخين قد أثاروا الجدل حول موضوع من هو اول من حمل لقب بابا , ورأى بتلر أن كلمة بابا مشتقة من القبطية بى آبا وتكتب باللغة القبطية  Pa abba ملحوظة .. لن تظهر الكلمة المكتوبة باللغة القبطية إذا لم يكن عندك الحروف القبطية فهى والحالة هذه مصرية أصيلة راجع كتابه ” الكنائس المصرية القديمة فى مصر ” ( باللغة الإنجليزية ) جـ 2 ص 302 حيث يقول :
The name ” Pope” or ” Baba” or ” Papa” has given rise to much controversy, but may prpbably derived from Coptic = Pa=pa Pabba
(6) وقال روبرت باين فى كتابه ” النار المقدسة ” ( باللغة الإنجليزية ) ص 59 ما نصه :
The title of ” Papa” or “Pope” was regularly given to the Bishops of Alexandria
(7) أوشية الآباء من القداس الكيرلسى

Written by amshir

December 15th, 2011 at 2:49 am

Posted in